• Wodhoo7 Translation

الإصلاحات الطبيّة في عهد خير الدين التونسي

Updated: Aug 17


المصلحين التونسيين كالمملوك الوزير الأوّل خير الدّين التونسي، كانوا واعين تماما بالخطر القادم من أوروبا. لقد عاشوا مصاعب أوبئة سنة 1867، وكانوا على علم بالتقدّم الطبي في أوروبا. في برنامجه الإصلاحي، ذكر خير الدّين عدد من الإنجازات الطبيّة للباحثين الأوروبيين. ورغم أنّ أسبابَ الوباء لم تكن معروفة إلى حدود 1870، الاّ أنّ العلاقة بين الظروف الصحيّة والمرض كانت موجودة (...)


في 2 جويلية 1872، تمّ إنشاء مصالح المرافق الصحيّة في مدينة تونس بصفة رسميّة بفضل جهود خير الدين. بموجب ذلك، تمّ إصدار مرسوم من الباي، أنشأت بعده شرطة النّظافة التي تمّ تكوينها تحت إشراف الجاليات الأوروبيّة في سنة 1860 تحت الإدارة التونسيّة. الرئيس المسلم للمجلس البلدي، العربي زرّوق، ترأس مجلس النّظافة المتكوّن من أعضاء وشيوخ. المجلس البلدي فرض مجموعة من الضرائب لمساندة خدمات النظافة (...)


خير الدّين وبيرم الخميس امام الجامع الأعظم ووكيل الوقف، خطّطوا لتوسيع المارستان الذي مازال يقدّم خدماته منذ 1662. كان صغيرا مقارنة لمدينة تحوي أكثر من مائة ألف ساكن. لكن مداخيل الوقف تراجعت بعد تجارب 1860 وفي بداية 1870 انخفضت رواتب العاملين فيه. في سنة 1872، أقرت ضريبة أخرى لتحصيل مداخيل اضافيّة للمشفى. كان من الضروريّ بالنّسبة للأغلبيّة المسلمة أن يكون لها خدمات كتلك التي يتمتّع بها الجاليات الأوروبيّة. بعد مدّة، تمّ افتتاح المشفى سنة 1879 مع احتفالات كبيرة.



______


ترجمة من الانجليزيّة، لكتاب بعنوان "الطبّ والسّلطة في تونس (1780-1900)"، ص 90-91.


© 2019 by Wodhoo7. All Rights Reserved

Get notified of our new articles