• Wodhoo7 Original

حوار مع خوسي ماريا باز قاقو | السيميولوجيا والتفكير النقدي


خوسي ماريا باز قاقو | José Maria Paz Gago

الباحث و الكاتب الإسباني خوسي ماريا باز قاقو هو رئيس الجمعية الإسبانيّة للسّيميائيّات و الكاتب العامّ للجمعية الدّولية للدّراسات السّيميائية.


كان لنا معه حوار وجيز أردنا من خلاله أن نتعرّف أكثر على هذا العلَم من أعلام الدّراسات السّيميائيّة المعاصرة، فكان أن عرّف لنا نفسه بكونه باحثا سيميولوجيا و أستاذا في الأدب المقارن، و وضّح لنا أنّ تدريسه الأدب ومعاشرته النّصوصَ الأدبيّة بعثا فيه حاجة ماسّة و رغبة مُلحّة في أن يُبدع أدبا و كانت من ثمّة ولادة ُ ثلاث مجموعات شعريّة أحدثُها مجموعةُ "دليل وقوع الأميرات في الحب" التي ترجمها إلى العربيّة كلّ من الأستاذ رضا مامي والأستاذة ضحى عبيد.


و وضّح لنا أنّه اختار البحث في مجال السّيميائيّات دون غيرها لأنّها منهج دقيق قائم على استنطاق العلامات الدّالّة المُشبعة إيحاء، وهو ما يمكّنه من التوصّل إلى أجوبة كثيرة عن سؤال الوجود، فالإنسان والله و العالم علامات دالّة في حاجة دائمة لأن تُستنطق، وليست مفاهيم راسخة وتمثّلات واضحة. والمنهج السيميائيّ يُمكّنه من إنتاج معنى متجدّد لهذه العلامات، فهو بذلك منهج في التّفكير والتّأويل وأداة تُمكّنه من أن يوصل إلى المتلقّي ما يؤمن به من أفكار يُمكن أن تُناقَش وتُنقد وتُفكّك، فالتمكّن من المنهج السيميائي في نظره أداة مهمّة لإرساء التفكير النّقدي وتشجيع الرّؤى المبدعة بعيدا عن ثقافة الاتّباع الأعمى والتّرديد والتّكرار.


وحدّثنا عن الثّورة التونسيّة فقال إنّها ثورة ليبراليّة بديعة و إنّ الانتماء إلى هذا البلد الذي أصبح منذ عهد قريب مركز العالم لهو شرف عظيم.


و ذكر لنا أنّه عرف لتونس ثلاثة أوجه مختلفة، فلقد شهد "تونس بن علي" عندما زارها سنة 2008 ووصفها بكونها " تونس الشّكّ و الحيرة " فقد انتشرت في تلك الفترة إشاعات عن انقلاب سياسيّ و رأى بأمّ عينه علامات القلق التي عرفتها البلاد. وشهد بعد ذلك "تونس الثورة" و قد عمّت البلاد مظاهر الابتهاج و الحرية فذكّرته بإسبانيا إثر وفاة الرّئيس فرانسيسكو فرانكو. ثمّ شهد "تونس ما بعد الثورة"- في زيارته الأخيرة لها- و لاحظ عودة الشك و الحيرة.


و قد عبّر لنا عن خوفه من ألّا تُحقّق الثورة التونسية غاياتها و أن يستبدّ حزب إسلامي بالحكم، و ذكر في هذا الصّدد أنّه من المهمّ أن نُميّز الأحزاب الإسلاميّة من الأحزاب المسلمة. فمن الطبيعي جدا أن توجد أحزاب مسلمة في دولة أغلب مواطنيها مسلمون، و لكنّ الكارثة كلّ الكارثة تكمن في وجود أحزاب إسلاميّة تُحاول الاستبداد بالحياة السياسية التونسيّة. و دعا إذّاك الشعب التونسيّ إلى مواصلة النّضال من أجل تحقيق الحرية و المساواة.


و ختم الباحث و الكاتب خوسي ماريا باز قاقو حديثه معنا بتعبيره عن أمله في أن يتمتع الشّعب التونسي بالحرّية وأن يسود بين أفراده خاصّة الاحترام المتبادل مهما كان موضوع الاختلاف و مهما بلغت درجته.


و في ما يخصّ الجمعيّة التونسيّة للدراسات السيميائية، فقد عبّر عن أمله في أن تسير بخُطى حثيثة في مجال البحث السّيميائيّ و أن تُحقّق أعمالها نتائج مُثمرة خاصّة أنّ المشهد السياسي التونسي اليوم يشهد ثراء سيميولوجيا في مستوى الصورة والخطاب يحتاج إلى تحليل وتدقيق من طرف أخصائيين في السيميولوجيا.

هالة العتيري

© 2019 by Wodhoo7. All Rights Reserved

Get notified of our new articles