• Wodhoo7 Original

عيبنا أننا لم نعرف اليأس مبكرا

نحن مئات الآلاف وربما أكثر, من تعطّل بنا المصعد الاجتماعي المهترئ وسط الطريق تركنا نشدُ أزر بعضنا البعض, نتقاسم حبيبات الأكسجين في شكل جرعات أمل نغذّي بها أحلام الأمس التي بهتت ألوانها. المصعد جدّ ممتلئ والحرارة هنا مرتفعة, لا مجال للعودة لنقطة البداية. نحن نقف في أماكننا عاجزين عن الصعود وخسرنا الحق في النزول يا للعار ! لسنا أغبياء ولسنا نجهل الفرص التي كانت متوفرة لتجنب المصعد لكن عيبنا بالامس لم نسأل, لم نشكّ, عيبنا أننا لم نعرف اليأس مبكرا وها هو اليوم يكاد يعمي أبصارنا. تتعلق قلوبنا تارة بالهجرة لنعيش مغتربين على أرض لا تعرفنا لنرى وجوها لا نلتمس فيها ألفة لنختلق كل يوم ألف حجة وحجة للعودة وتتعلق قلوبنا تارة أخرى بالمصعد, كيف لا وقد أخذ من سنين العمر أجملها ومن أحلام المراهقة أنبلها ومن حماس الشباب أشدّه, نحاول إصلاحه دون جدوى, لا أحد من ركّاب المصعد له الوقت والرفاه كي يعمل من أجل اصلاح مايعمل نظام بأكمله لايقافه, الكل منغمس يفكر في حلول فرديّة فتتعلق قلوبنا مرة أخرى بقصص النجاح الوهمية بفرص الاستثمار المموّل بفكرة الstartup البرّاقة وليست تأتي الأفكار وليست تأتي الفرص وليس هذا ما كنّا نريده. لم يحلم أحد فينا أن يصبح CEO  ماهذه المفردات العجيبة وكيف يمكن لهذا أن يكون حلما أم أنه حتى الأحلام حان وقت تحديثها و رقمنتها وإضفاء بعض الكلمات الانقليزية عليها؟ فليذهب المصعد الى الجحيم نريد أن نبقى هنا ألفنا هذا السكون فقط أعيدوا لنا امكانية الحلم ونعدكم بأن سنذهب لحال سبيلنا ونجد لأنفسنا بين الصخور بيوتا. نحن مئات الآلاف وربما أكثر ونحن لسنا أغبياء.--


المؤلف: Khaoula Sliti

© 2019 by Wodhoo7. All Rights Reserved

Get notified of our new articles